Sunday, February 04, 2007

أيام القط الأسود



أنا أحيا حياة بسيطة للغاية. في أغلب الأيام أستيقظ من النوم قبل المنبه بدقائق، وأستعد لمقابلة الدنيا، وأنزل للشارع. أقابل القط الأسود، وينقبض قلبي، وأبدأ يومي. ظل القط الأسود هو أول من أراه في الشارع صباح كل يوم، سواء كنت في القاهرة، أو الأسكندرية، داخل مصر أو خارجها، في مدينة نصر أو المعادي أو المهندسين. أيام عملي في مصر الجديدة، كان إذا لم يقابلني في الصباح أسفل عمارتي، أجده يمشي على سور الحديقة التي يطل عليها شباك مكتبي. نفس القط الأسود، بنفس العيون الخضراء، ونفس التعبير اللامبالي. إذا كان اقترب مني في أي يوم من هذه الأيام طوال السنوات الماضية، لقلت إنه روح تحرسني، أو شخص أعرفه محبوس في جسد قط. ولكن كلا، لم يحاول القط الأسود أبداً أن يقول لي شيئاً. مع الوقت أصبحت أبحث عنه كل صباح، وأقلق إذا لم أجده، وعندما أجده ينقبض قلبي، وأحاول أن أنظر في عينيه ولكنه يتجاهلني ويمضي.

استمر هذا النظام لحياتي طوال السنوات العشر الأخيرة، حتى بدأت مرحلة حبي للقطط من سنتين. ومنذئذ وأنا أهز رأسي للقط الأسود في الصباح محيية إياه كل يوم. وهو، شامخ كتماثيل القطط الفرعونية، لا يكترث بتحيتي ويمضي لأمور أهم.

بعد تفكير عميق أدركت أن أفضل حل للتخلص من القط الأسود هو اقتنائه. خيل إلىّ أن ربما إذا نجحت في جعله ملكي سيحبني ويفتح قلبه ويوضح لي دوره في حياتي. بدأت في رحلة بحث سرية (لإن أمي تكره القطط وما عادت ترغب فيهم بالبيت) عن قطي الأسود بعيونه الخضراء. قررت أن اسمه سيكون جعفر، وأخذت أتحدث عنه مع أصدقائي، وأضع صوره في كل مكان. رأيت الكثير من القطط السوداء، ولكن أبداً لم يكن جعفر بينهم. خطر لي أن أجري خلفه في الصباح عندما أقابله وأمسك به، ولكن شعرت أن مثل هذا الفِعل قد يعطيه الانطباع الخاطئ عني، ويجعلني أبدو كخطافة قطط، ومن سيريد أن يفتح قلبه لإنسانة طاردته في الشوارع وهزت هيبته أمام القطط المشمشية والرمادية؟

ولكني اليوم أستيقظت بقرار حاسم: أنا لا أريد أن أقتني جعفر أبداً. سيعيش جعفر في خيالي كغاية، كرمز، كتذكِرة لي بكل أحلامي التي تتسرب من يدي عندما أطاردها، وتأتيني عندما أزهدها. لا أريده حبيساً، بل حراً ووحشياً كأفكاري، حتى لو تجاهلني، حتى لو لم أعرف أبداً سبب وجوده في حياتي.

قمت من سريري وأعددت نفسي لهذا الصباح ونزلت الشارع. كان علىّ أن أسير قليلاً حتى سيارتي. نظرت بجواري وإذ بقط أبيض يقفز فوق بركة مياه كبيرة بمنتهى الرشاقة والرقي، ليهبط على الجانب الآخر بدون أن يمس الماء، ويجلس في ثبات وثقة وكأن هذه القفزة العملاقة هي أقل ما يمكن أن يؤديه من أفعال مبهرة. ضحِكت وقلت في سري: "يا سلام؟ يعني خلاص، مش عايز تبل رجلك للدرجة دي؟" فالتفت لي القط وقال "مياو"، فقلت "مياو" وهززت رأسي محيية وأخرجت مفاتيحي. وقبل أن أهم بفتح السيارة أدركت ما حدث، فجمدت في مكاني والتفتّ ببطء: نعم، إنه قط، وأبيض، وقال لي مياو. أجلت النظر حولي فيما أراه من الشارع. لا أثر لجعفر. نظرت للقط الأبيض، واقتربت بتمهل وقلت له مياو، فقال مياو، واقترب. رَبتّ على رأسه ودلكت أسفل ذقنه، فقال مياو أطول من الأولى، وأدار رأسه في يدي يميناً ويساراً ليحصل على أكبر قدر من الدفء.

استدرت وركبت السيارة، وأدرت المحرك وأنا أعرف أنني لن أرى جعفر بعد اليوم. أبداً.

64 comments:

  1. حلوة قوي

    حقرأها تاني رايح جاي كده وافوق وبعدين اكمل
    تسلم ايدك
    :))))

    ReplyDelete
  2. raaa2i3a.ra2i3a...ra2i3a jiddan.

    ReplyDelete
  3. أنا أحسدك
    أنا أحسدك
    أنا
    أ
    ح
    س
    د
    ك

    ReplyDelete
  4. أجتاح <
    أجتاح مطرحهم ..أرتاح مطرحهم

    أعتبرنى بكون لا الى امبارح
    ولا الى بكرة
    <
    معرفش ليه تذكرت صوت أميمة خليل فى أجتاح أول ما وصلت لأختفاء القط الأسود

    أهم حاجة ان ايامه أتكتب عنها

    عشان متضعش مع الحاجات اللى بتختفى فى نسيج الأيام اللى بعدها

    حدوتة جميلة ومريحة :)

    ReplyDelete
  5. جميلة وسلسة...

    ReplyDelete
  6. انتي بتجيبي الحكايات دي منين ؟ جميلة و راقية جدا

    ReplyDelete
  7. :):):) cute :):):)

    I loved this part
    " سيعيش جعفر في خيالي كغاية، كرمز، كتذكِرة لي بكل أحلامي التي تتسرب من يدي عندما أطاردها، وتأتيني عندما أزهدها "

    متغيبيش علينا

    ReplyDelete
  8. we miss what reminds us of yesterday, and no matter what yesterday represents it is always thought of with a deep sigh...May the New white Cat be the start of lots of happiness and may Gaafar be the past that will guide you to a better tomorrow...:)
    As always touching;)

    ReplyDelete
  9. جميل
    انا كمان باحب البدايات الجديده
    :)

    ReplyDelete
  10. حلوة زي الغنوة
    يغور القط الأسود و أيامه
    ويا هلا بالقط الأبيض
    وبكتابتك من تاني
    لسه عندك حواديت كتير يا حدوته أوعي تاني مرة تقولى خلصوا

    ReplyDelete
  11. وما أدراكِ؟ ربما يعود جعفر غداً
    ...

    ReplyDelete
  12. كلامك غرام لا يحتمل التفسير ..
    وتفسير كلامك ظلم وحرام بيقلل منه كتير ..
    ديما متألقة يا رحاب
    علي

    ReplyDelete
  13. 7elwa bgad , bas el2otta elly 3andna bet2ool dawood .

    ReplyDelete
  14. حلوة جدا
    احيانا فعلا يتعود الانسان على وجود ما يتعبه فى الحياة و اذا لم يجده بدأ هو فى البحث عنه بنفسه فى حين انه لو قرر نسيانه سيجد حياة افضل فى انتظاره
    و ربما كان القط الابيض موجود منذ زمن بعيد و لكنك لم تريه فى ظل انشغالك بالقط الاسود

    ReplyDelete
  15. احييكى ابنتى على اسلوبك الجزل وتعبيراتك المركزه وامتلاكك لادواتك ......
    نحن ابنتى لا نخاف القط الاسود .. ولا نصر على بياض قططنا فالاشياء لا تتضح الا بتضادها فلولا الكفر ما كان ايمان ولولا الموت ما كانت حياة فلماذا تؤكدين انك لن ترين جعفر مجددا....؟
    فالحياة تتراوح بين التفاؤل والتشاؤم .. النجاح والفشل.... الصعود والهبوط... اتقع جعفر ولكنى لن ابحث عنه اتوقع جعفر ولكنه لن يمتلك حياتى ولن ياسرنى

    حدوته جميله لا تحرمينا من مثلها...
    اكتبى كثيرا واقراى اكثر

    ReplyDelete
  16. Extremely gorgeous ya re7ab, may God full ur life with white smiley cats that makes u happy, but put in ur mind if u see Gaafar again remember that u'll see also the White one also. Keep it up ya ra7ouba.

    Cookie

    ReplyDelete
  17. ولكني اليوم أستيقظت بقرار حاسم: أنا لا أريد أن أقتني جعفر أبداً. سيعيش جعفر في خيالي كغاية، كرمز، كتذكِرة لي بكل أحلامي التي تتسرب من يدي عندما أطاردها، وتأتيني عندما أزهدها. لا أريده حبيساً، بل حراً ووحشياً كأفكاري، حتى لو تجاهلني، حتى لو لم أعرف أبداً سبب وجوده في حياتي

    يااه لما نوصل لحقيقه احساسنا

    ساعات فيه حاجات بنحبها كده و هى بعيد مش فى ايدينا

    حلوه يا رحاب

    ReplyDelete
  18. وكان عنيكى شوارع
    ..........
    وكانى شوارعى
    على فكرة
    انا مستغرب انك بدون من زمان اوى كده
    بس اقلك على حاجه ومتزعليش
    انتى تافهه اوى
    يمكن صراع الطبقات والحقد الطبقى هوا اللى مخلينى اقول كده
    بس فى حجات كتير اوى ممكن نهتم بيها غير كل اللى انتى بتقوليه ده
    انا بشيل هم حق كبايه الشاى عل القهوة
    وبحوش عشان اشترى المخدرات عشان اعرف اعيش
    سيبك
    فى ناس عايشه فعلا

    ReplyDelete
  19. آه يا خوفي م القط الابيض!
    :-D

    ReplyDelete
  20. بس اقلك على حاجه ومتزعليش
    انتى تافهه اوى

    ReplyDelete
  21. عارفة فكرتيني بغنوة للحجار
    كان اسمها ف قلب الليل
    مش عارفة تفتكريها اولاء بس انا بحبهاا قوي
    بتحكي بس على فرس مش قط
    وفيها مقطع بيقول
    فضلت انظر له ... ينظر لي ... وانظرله .... وينظرلى ... مسكت قيوده فكيتها .... صهل بمعاني حسيتها .... لكن في الاخر

    صار يجري وينساني وانا باجري ف طريق تاني
    وانا مع سامية ... يا خوفي م القط الابيض ... ومياو بتاعته دي ... ساعات بيكون تجاهل الاسود ارحم ....

    ReplyDelete
  22. بطاطا9/2/07 11:31 AM

    القط الابيض ينفع فى اليوم الاسود
    :)

    ReplyDelete
  23. تستحق القراءة

    ReplyDelete
  24. حلوة و لا ملتوتة
    حلوة
    حلوة أوي

    ReplyDelete
  25. حببتي رحاب وحشتيني جدا اسلوبك رائع والقصة جميلة وعلي فكرةانا لااحب القطط .تحياتي امل قدري

    ReplyDelete
  26. The Oracle11/2/07 8:32 PM

    I have been giving predictions this week. Mine for you is that the Black Cat will show up again, soon. Are you ready?
    Hossam

    ReplyDelete
  27. When You give up Black or White , no More Joy in this life , You have to keep chassing your dreams and the Cat

    ReplyDelete
  28. dont' you have a published email address on your blog to be used in contact?

    ReplyDelete
  29. eah el gamal da !!
    BRAVOOOOOOOOOOOO

    ReplyDelete
  30. نظل دائما مدينون للقط الأسود
    لرمز الحلم أو حلم أقتناء ما لم نقتنيه
    لأنه هو من حركنا نحو ما نحن فيه
    القصه حلوه أوي .. بس مياو اللي بتقوليها للقطه دي لو رأها أحد الجيران سيتهمك بالجنون :) بس أنا كمان باعمل كده لعصافيري ... أحساسك حلو اوي

    ReplyDelete
  31. helwa awy ya berry, a bit scary for me thou..my black cat never leaves me alone and he is not as silent as yours. lots of pressure those balck cats are.

    ReplyDelete
  32. eventhough i dont like cats :)
    i really liked that post...

    ReplyDelete
  33. الحدوته أثارت فيا شجن لأنى تقريبا مريت بيها..بجد بس القط كان ابيض و لابس طاقيه مشمشى و عينيه بنفسجى!!!!كان اسمو مارتش لأنو اتولد فى مارس..لكن فى يوم اختفى و تصدقى انى لسه بدور عليه من 3 سنين


    حواديت هى المدونه المفضله ليا, يمكن دى اول مره اعلق عندك بس انا بتابعها بشغف من شهور و بقلق كل ما الاقيكى غايبه و مابتنشريش قصه جديده

    احترامى ليكى يا أجمل راويه

    ReplyDelete
  34. ممكن متكنش عيشت ايامها ولا رن في ودنك صوتها الحنين و هي بتقول يا حبيابي يا حلوين
    بس اكيد سمعت عنها استهويتك مرة حواديتها او شعرها او لقائتها اكيد قريت نهايتها المؤلمة
    احي ذكراها يوم 21فبراير اديها فرصة تعيش في قلوبنا تاني متخليش ذكراها تموت

    ReplyDelete
  35. طب القط الاسود وكان اسمه جعفر وهو مينفعش يكون غير جعفر .. القط الابيض اسمه ايه ؟

    ReplyDelete
  36. نعم..عندما نعطي لهواجسنا وافكارنا الحرية تتغير ألوانها من الاسود للأبيض.. تبادلنا السلام أخيراً.. ينقطع التجاهل.. تبدأ المشاعر في التدفق عبر القلوب.. تتمزق الألوان السوداء ويذوب الجليد كي يهبط على الطين الأسود ويحول وحله ودهامته إلى الأبيض الناصع المبهر


    قصة رائعة وشكراً للخيال الجميل اللي حطتيني فيه.. تصويرك مدهش .. برافو

    ReplyDelete
  37. (: ما تكتبي حاجة بقي

    ReplyDelete
  38. ايه يا ست رحاب؟ اين انت؟؟؟ وحشتينا أوي خالص جدا...لو بتحضري حاجة جامدة هديكي العذر ...انما لو كسلانة تكتبي يبقى ادينا عنوانك نجيلك بورد و بطيخ ساقع و بلالين صابون وكل حاجة بتحبيها عشان تحني علينا بحدوتة

    بالمناسبة ابقي روحي بصي بصة على مشروع اغاني عجباني ...رأيك يهمني...وبعدين انا باعتلك ايميل على الجي ميل من زمان وصل ولا لأ...طمنيني

    ReplyDelete
  39. Keep writing. It is a recital of the story of life.

    ReplyDelete
  40. الله عليك

    رمزية رمزنة !!
    مش ممكن

    بدون مجاملة
    حلاوتها في بساطتها
    بالظبط
    كل واحد ممكن يكون جواه قط اسود
    قالب له كيانه
    لو يقدر يتخلص من القط اللي جواه
    اكيد هايغير حياته للأفضل
    وسيكون أكثر قدرة على
    اتخاذ القرارات

    ReplyDelete
  41. انا كمان بحب القطط ونفسى اربى قطة عشان عندى فراغ عاطفى بس ولدتى مش راضية

    ReplyDelete
  42. "بعد تفكير عميق أدركت أن أفضل حل للتخلص من القط الأسود هو اقتنائه"

    كله كوم وتلك العبارة كوم اخر لمن كان يفهم

    اشكرك علي هذه القصة

    ReplyDelete
  43. حواديت

    ايه ده

    اسم علي مسمي

    طيب انا عندي اقتراح جامد

    انتي تقولي الحدوته و انا اقلبها اشعار

    ايه رأيك

    تحياتي

    ReplyDelete
  44. My Comment is on the topic where comments are blocked : I got the message , it even reached my dreams , you know who I am don't you?

    ReplyDelete
  45. 7elwa awy ya berry. u know a friend of who is a music lover once told me that he never owns songs that he really love, as something in life should be left free. maybe gafar is one of those.

    ReplyDelete
  46. فعلا القط الأسود يجب ان يكون حرا طليقا كأفكارنا المتوحشة!!!

    حدوتة حلوة اوى اوى

    ReplyDelete
  47. تسلم ايدك بجد..عارفه تسلم ايديك ديه انا ما بقولهاش غير لماما أو بابا الناس الطيبة ديه اللى بتعمل الحاجة ويتبقى طالعة من تحت ايديهم حتى لو مش حلوة قوى بس بنقوللهم تسلم ايديكوا

    بجد تسلم ايدك ..أنتى موهوبة على حق :)

    تسلم ايديكى يابنت الناس الطيبيين

    ReplyDelete
  48. هههههههههههه حلوه جدااااااااااااا
    حلوه اوى تهزى هيبته بين القطط الرماديه والمشمشيه انا عندى قطه بردو ولو اقولك على اللى بتعمله يارحاب مش هتكفيها الف مدونه

    ReplyDelete
  49. قصة ممتعة و مثيرة بالذات في البداية بس اعقتد انها كان المفروض تكون اطول من كدا وربنا يوفقك

    ReplyDelete
  50. إستمتعت حقا بزيارة مدونتك وأتمنى أن تقرأى حكاياتى وحكاية قطى على http://drmohamad555hotmailcom.blogspot.com/
    مدونتى وهى تحت عنوان توم وجيرى
    د/محمد عبد الغنى حسن حجر
    من أجل بناتى هذا إسم المدونة

    ReplyDelete
  51. دي مش حلوة ولا ملتوتة جي رهيييييييييييييييييييبة.. ما شاء الله عليكي..

    ReplyDelete
  52. ما شاء الله جامده يا باشا كالعاده

    ReplyDelete
  53. حلوة زي الغنوة
    يغور القط الأسود و أيامه
    ويا هلا بالقط الأبيض
    وبكتابتك من تاني
    لسه عندك حواديت كتير يا حدوته أوعي تاني مرة تقولى خلصوا

    ReplyDelete
  54. تسلم ايدك بجد..عارفه تسلم ايديك ديه انا ما بقولهاش غير لماما أو بابا الناس الطيبة ديه اللى بتعمل الحاجة ويتبقى طالعة من تحت ايديهم حتى لو مش حلوة قوى بس بنقوللهم تسلم ايديكوا

    ReplyDelete