Tuesday, October 11, 2005

كبسة



اتصل بمكتبة مدبولي ثاني أيام رمضان: "لو سمحت...عندك كتاب ناجي نجيب رحلة إلى الشرق رحلة إلى الغرب؟"
"ناجي إيه؟ ناجي نجيب؟ لأ مش موجود".
"طب في كتاب علم الدين لعلي مبارك؟"
"علي مبارك؟ لأ ما عنديش حاجة لعلي مبارك".
"طب ولو أنا عاوزه حاجه من الهيئة...ينفع تطلبوها لي؟"
"لأ حضرتك لو عاوزه حاجه من الهيئة تروحي تجيبيها بنفسك".

مش عارفه ليه الجملة دي بقالها تلات أيام غيظاني!

8 comments:

  1. بصراحة مدبولى كلها على بعضها تحرق الدم

    ReplyDelete
  2. خدي بالك ان مدبولي غير ديوان... دا كفاية الواحد في مدبولي اول ما يمسك كتاب عشان يبص على محتوياته تلاقي اللي ناطط على كتفك : ايوة يا افندم! انا شخصيا بطلت اروح مدبولي الا للضرورة القصوى... وبعدين يا افندم ما عاش ولا كان اللي يكبسك

    ReplyDelete
  3. خبرتي معهم كانت سيئة مثلكم تماما. في البداية ظننت أنها مشكلتي وحدي بشكلي الاستفزازي عادة، لكن بعد أن تغلبت على الصورة الطفولية المحطمة لم أعد أهتم بهم و لم أطأ مكتبتهم التي في ميدان طلعت حرب و لا مرة واحدة في السنوات العشر لماضية.

    لا أشتري من ديوان لأني لست غنيا و لأنهم لم يبهروني لكني مقدر انبهار معظم الناس بهم، إذا كانت زنقة مدبولي أو سِحنات موظفي الهيئة العامة للكتاب هي كل خبرتهم مع المكتبات.

    و بعدين ييجي يقولك هو الشعب مش بيقرا ليه! ما هو من خِلقكم.

    ReplyDelete
  4. المشكلة إن ده حصل مع مكتبة مدبولي مدينة نصر اللي أنا عارفاهم وباحبهم جداً وباتفاءل بهم وباتعامل معاهم ودايماً يدوروا لي على اللي عاوزاه! مش عارفه مين الشخص اللي رد عليا يومها ده!

    لم أدخل مدبولي وسط البلد منذ أيام الكلية ولكن ذكرياتي عنه إنه مكان أصابني برهاب الأماكن الضيقة ولكني أحببت رائحة الورق القديم

    يمكن احتياجي الملح للكتابين دول وعدم عثوري عليهم على وجه البسيطة المكتبية زاد من غيظي

    ReplyDelete
  5. طب تصدقوا بقى إن ديوان جابوا لي كتاب علي مبارك! ولما كلموني سألوني: حضرتك كنتي طالبة كتاب "الأستاذ" علي مبارك؟ :)

    ReplyDelete
  6. جربي رز اليوسف اللى في جاردن سيتى

    فيها نفس كتب ديوان و يمكن اكتر ، و كمان باسعار ارخص

    ReplyDelete
  7. Where did you find it? Interesting read » » »

    ReplyDelete
  8. Enjoyed a lot! »

    ReplyDelete