Saturday, March 19, 2005

حنين


لن تصدق ما الذي فعلته الطفلة اليوم: أتت برزنامة حائط كبيرة، وحسبت الأيام منذ آخر مرة رأتك، وعندما وجدت أنها لا تستطيع العد بعد المئتين رمت القلم الأحمر الشمعي الصغير من يدها وزفرت بغيظ وصرخت: "يوووووووووه!! يووووه بقى!!!" وركلت الرزنامة والقلم، ووقفت في وسط الحجرة وأخذت تقفز وتدب بقدميها على الأرض في حنق وهي تهتف بأعلى صوت: "وحشتني بقى!!! بقى!! وحـشـتـنـييييييييييي!!!" قبل أن ترتمي في حضني باكية.

تطلب الأمر مني حدوتة عنك، وقطعة شوكولاتة بالبندق، ونزهة سيراً على الأقدام حتى محل البراويز لنعطيه صورتك ليضعها في برواز خشبي، ذو لون عسلي دافئ يلائم لون عينيك، لتضعها بجوار سريرها كمبادرة صلح مؤقتة. هي الآن نائمة تعلو وجهها ابتسامة صغيرة، بينما أطوف أنا في المنزل على أطراف أصابعي، أمزق كل الرزنامات وأعيد الساعات إلى ما قبل المئتي ليلة وليلة.

10 comments:

  1. lovely...

    so, that explains heart-beats; it's just the little girl's stomping..

    ReplyDelete
  2. Pure baby feelings like u inside.

    Cookie

    ReplyDelete
  3. thanks zoss & aladdin for your kind comments :)

    ReplyDelete
  4. cookie (da mawdou3 ghair mawdou3 el qesa) bas ana 7abeet 2a2ollek hena eni lesa banbaher be sadaqtek le7ad elnaharda we ba3d 14 sana :)))

    tafa3eeeeeeeeees

    ReplyDelete
  5. Azama alaa Azama yas set
    you always touch my feeling, i dreamed with u

    ReplyDelete
  6. Tab we eh akhret el7anen????
    foaa

    ReplyDelete
  7. دافئة ..رغم برودة عدم الوجود ..
    رائعة في تكثيفها وعاميتها ..
    وان كان وصفي لها بالروعة يعد نوعا من الشطط ..
    فلا نستطيع أن نصف أحدهم بأنه يبكي بطريقة رائعة .
    حسن

    ReplyDelete
  8. I don't know if u get notified of comments on older posts
    I just wanted to tell you that 2 minutes ago I was feeling quite awful, then i read this one and I felt so warm
    I actually do like the child described in the 7adouta
    :)

    7odn taf3ees

    ReplyDelete
  9. Rehab..i just read this one lots of time and even i passed it to my dear friend to read it....just amazing.
    thanks so so much


    fadi fouad

    ReplyDelete