Sunday, April 27, 2008

ناصية منتصف العمر



عند ناصية شارع منتصف العمر وقفت وفردت جناحيها وصهلت بأعلى صوت: "أنا حصان أبيض.. بقرن واحد وجناحين. أنا كأس أحلامك، وفنجان واقعك. وأنا -بشكل أساسي- رائحة القرفة التي تعلقت بكل حبال أفكارك".

* * * *

قبل هذا بمئات السنوات الضوئية، عندما كان طريق عملها يمر بالمقابر، سمعت يومًا صوتًا يغني من خلف السور. استعاذت وتفلت في صدرها ثلاث وأسرعت مبتعدة. في اليوم التالي عندما سمعت الغناء تمهلت لوقت كافٍ لتميز إنه صوت رجل. وفي اليوم الثالث لملمت أطراف تنورتها الطويلة ذات الأجراس الصغيرة وتسلقت السور ونزلت في الجهة الأخرى.

كان جالسًا على قبر، يؤرجح ساقيه ويغني: "وسيبني أحلم سيبني.. يا ريت زماني ما يصحنيش". جلست بجواره في هدوء وانتظرت حتى انتهى من الوصلة، ثم مع بداية الكوبليه التالي صاحبته. بعد أن انتهيا جلسا في صمت، ثم سألته إذا ما كان هذا قبره فأجاب بنعم، فطلبت منه أن يقرأ لها المكتوب على الشاهد لأنها لا تستطيع قراءة الكتابات الحزينة، فوقف على القبر وأعلن: "هنا يرقد من عشق الحياة، فقتلته"، فقامت هي وتسلقت سور المقابر، وببطء شديد شرعت في الرقص.

* * * * *

بعد هذا بمئات السنوات الضوئية سألته ماذا يفعل عندما يستيقظ قبلها، قال إنه فقط يجلس هنا منتظرًا استيقاظها، ويحملق في النافذة الموصدة متأملاً في قسوة الحياة. سألته لماذا يستيقظ قبلها من الأساس، قال إنه يريد أن يحرس نهايات لياليها ليضمن بدايات نهاراتها، وعلى أي حال هو لا يعرف كيف يبدأ النهار بدونها، فهي عندما تستيقظ تبدأ الحياة، فتَحْت وسادتها كل أدوات إعادة صياغة العالم.

تقول إنها في يوم من الأيام ستستيقظ مبكرة جدًا، أبكر منه. ستتسلل من السرير وتُخرج من صدرها ألوانها المحببة، وترسم على زجاج النافذة الموصدة عشرات الزهور ذات الشخصيات المختلفة، وشجرة تتمتع بروح الدعابة، وسُحب مدملكة، وشمس كبيرة بأشعة تصل إلى قلبه. قالت إنها على حافة النافذة ستزرع الريحان والنعناع.

يستمع إليها مبتسمًا (ومفزوعا من مقدار حبه لها). بهدوء، يحملها ويُجلسها على حافة النافذة ويقول بشكل قاطع: "إنتي ريحانتي، ونعناعة عمري".

وهكذا – تُكمل كلامها بجدية من على حافة النافذة – فعندما يستيقظ سيرى العالم من خلال ألوانها هي، ولن يضطر أبدًا للتفكير مرة أخرى في قسوة هذه الحياة.

* * * * *

إذا كان الأمر قد اقتصر على ثرثرة عصافيرها الملونة بعد شروق الشمس وقبل غروبها، لكان قد احتمل. ولكن ما غاظه فعلا وفجَّر الخلافات بينهما هو حواراتها المستمرة معهم طوال اليوم؛ فأحيانًا يبحث عنها في البيت كله بلا جدوى، حتى يشير عليه عقله بأن يتفقد الشرفة، وهناك يراها: تتحدث فيغردون، وتغرد فيتحدثون. يستطيع بضمير مستريح الاعتراف بأنه يغير من تلك العصافير التافهة (والتي اشتراها لها). في لحظة هوجاء، نسى أن بإمكانه التحدث معها؛ كان كل ما يسيطر عليه هو عدم قدرته على التغريد، والألم المصاحب لاحتباس الأغاني في القصبة الهوائية.

في الصباح التالي، قال إنه ما عاد يطيق جنونها وتقلباتها وعصافيرها، فطلبت منه أن يخفض صوته كي تعود للنوم. في المساء رمت كل هداياه من فوق سطح المبنى المجاور (لأنه أعلى من مبناها) وتركت له البيت، فقال إن هذه كانت أسوأ هداياه على أي حال وأنه بحاجة للهدوء.

* * * *

تمل الوقوف عند الناصية، فتقرر الاستعانة بقطط الشارع، فتجندهم بغمس أطراف ذيولهم في اللون البرتقالي، وتعطيهم جميعا الاسم الحركي "فجلة". في عجالة، تشرح لهم مهمتهم، وتشد على أيديهم، وتتمنى لهم التوفيق.

أصبح كلما نزل إلى الشارع أو فتح باب الشقة ليأخذ الجريدة، أو يُخرج القمامة، يظهر له فجلة بذيله البرتقالي، فيتمسح في رجله ويموء مواء حكيم لحوح يحاول أن يشرح له ما استغلق عليه من حقائق الحياة.

* * * * *

يزيح الستار السميك جانبا، والذي ركبه خصيصا ليحجب رسوماتها اللعوب على زجاج النافذة الموصدة، لأنها لا تكف عن الغمز له وتلعيب حواجبها كلما رأته وحيدا.

يتفقد الشارع ليرى إذا كانت مازالت هناك، فيراها، وقد تعبت من الوقوف، فاقترضت مقعد خشبي صغير من محل العصير المجاور، وطلبت كوبًا كبيرًا من عصير القصب.

تميل رأسها للوراء لتأتي على آخر قطرات القصب، فتلتقي عيونهما. يبتسمان، بخجلهما وشقاوتهما المعتادين. من النافذة، يدلي لها بدلوه، فتركب فيه. في سرية شديدة، وقبل أن يصل الدلو لنافذته، تُخرج مرآتها لتطمئن على أن شعرها مازال ثائرا، وأجنحتها مازالت مهندمة، وتنظر في حقيبتها لتتأكد من وجود متسع لمزيد من الجنون.

64 comments:

  1. الله يارحاب
    افردي جناحيك وطيري أعلى، أعلى، أعلى
    وارقصي على أسوار السحاب

    ReplyDelete
  2. اهلا يا رحاب -بدون ياء!!- وعود احمد..
    اول تعليق يا سلام على السبق!!!
    جميلة كعادتك .. متوهجة.. مع كثير من التوابل للحواديت ما تغبيش كتير
    من فضلك
    وما تنسيش جناحاتك

    ReplyDelete
  3. Yaaah! It took more than a year to finish this!

    ReplyDelete
  4. ع الحايط
    جو الكراريس
    برسم واكتب
    ببصم واحلف
    انك صاحب فن نضيف
    كلمات
    عناوين
    كل كلامك دمه خفيف
    ورحاب بسام
    مش محتاجة تعريف
    الكل قاريها في حواديتها
    عناوين الصحف
    ع الحايط
    جو الكراريس
    ............
    وليد فاروق
    مدونة يا أبت ... إني رأيت

    ReplyDelete
  5. DiDy Salem28/4/08 6:56 PM

    Welcome Back Ruby :)
    kol yom agi hena adawar 3ala post gdeed. I read your book and your blog aain n again le7ad ma t3ebt :) yesterday a friend of mine borrowed your book. mesh hatsada2i lw 2oltelik eno wa7ashni! bas the new post saved me from insanity :) "dancing with joy". gr8 work as usual

    ReplyDelete
  6. جميلة اوييييييييييييييييييييييي بجد
    استمتعت فعلااااا و انا بقرأها

    اول مرة اقرالك
    بس بجد اسلوبك تحححححححفة ما شاء الله بجد

    كأنك خدتينا معاكي في عالم من الخيال الجميل
    بجد استمتعت اويييييي بقرائتك و مدونتك


    دمتي بتألق

    ReplyDelete
  7. ياااااه , كل ده ؟

    كل ده من بعد اخر حدوته

    ReplyDelete
  8. بجد يا رحاب أسلوبك تحفة وفينك من زمان
    أنا كل يوم أدخل وملاقيش حاجه بس اتبسط أوي لما دخلت شهقت وتنهدت
    ما تتأخريش علينا ....بحبك أوي ونفسي أتعرف عليكي عن قرب

    ReplyDelete
  9. استعاذت وبصقت فى صدرها ثلاث) ارجو ان تضعى بدلا من بصقت تفلت فى صدرها بس حقيقى انتى جميلة يا رحاب تحياتى لك كثيرا
    http://7arfwaw.blogspot.com/

    ReplyDelete
  10. your post , esp :
    سألته لماذا يستيقظ قبلها من الأساس، قال إنه يريد أن يحرس نهايات لياليها ليضمن بدايات نهاراتها، وعلى أي حال هو لا يعرف كيف يبدأ النهار بدونها، فهي عندما تستيقظ تبدأ الحياة

    + { Love you till the end } by Pogue Mahone + { P.S. I love you } w shwyteeen 3ak fel 7yah ... ento betata2amro 3lia leeh :@ ?

    Adooorable post ya re7ab, bs kfaya 3aseer 2sb b2a :@

    ReplyDelete
  11. المفروض السؤال يكون حلوة؟ وللا حلوه قويييييييي؟ مش حلوه وللا ملتوته.... بصراحة هي حلوه قوي جدًا خالص... مع أرق أمنياتي لك بالتألق الدائم...

    ReplyDelete
  12. جميلة أوي
    شقية ومجنونة وهيستيرية ولعوب :)

    وده اللي يزيد جمالها
    تعيشي وتكتبي
    :)

    ReplyDelete
  13. أسلوبك بياخدني معاه ,وعايزه أقولك إنك السبب إني عملت مدونه ,لأ إتنين مش واحده ,لما قلت في العاشره مساء عن أول ملره عملت فيها المدونه ,قولت لنفسي وليه أنا كمان معملش مدونه,وخاصة وإني بكتب ولكن على الورق ,ولسه مكتبتوش في المدونه .ربنا يوفقك وياريت تشرفينى بالزياره.

    ReplyDelete
  14. أصيلة يا رحاب وبتعرفى الأصول مرجعتيش وايدك فاضية جبتي معاكي هدية حلوة
    حمدله على السلامة ومطوليش الغيبة تانى

    ReplyDelete
  15. كتاباتك تأخذني بعيدًا جدًا .. إلى تلك المنطقة بين الواقع والخيال .. المساحة الرمادية بين اليقظة والحلم .. إلى اللا زمان واللا مكان .. إلى حيث تختلط علي الرؤية، فلا أدري إن كنت أنا هو أنا، أم جنية الحواديت، أم الطفل القابع عند قدمي جدته ليسمع "الحدونة" ويذوب فيها. أشكرك
    بشارة

    ReplyDelete
  16. السلام عليكم
    لطيفة فعلا
    كل التحية

    ReplyDelete
  17. قليلين هم الناس اللي بيثبتوا
    ان شوية ورق
    ممكن يسعدوا انسان

    تحياتي ليكي يا رحاب

    ReplyDelete
  18. نافذة1/5/08 12:09 PM

    الله يا رحاب
    الحروف ترقص بين يديكِ .

    ReplyDelete
  19. السلام عليكم
    تعبير جميل عن الحب بين شخصين احبا بعضهما البعض فعشقا كل شئ
    يستقيظ قبلها ليحرص نهاية ليليها
    وتستيقظز قبله لترسم له لوحات فنية علي الزجاج تعبير ا عن حبها له

    ReplyDelete
  20. بصراحة يا رحاب أول مرة قريت البوست مش فهمته أوي النهاردة كنت مخنوق أوى كان جوايا مشاعر غضب من كل شي ولمادخلت عندك قرأت البوست تاني بس واضح إن عقل اتعامل مع الموضوع بطريقة مختلفة المرة دي لدرجة إنى سافرت مع الحصان الأبيض لبعيد

    يا بختك إنك بتقدري تهربي من الدنيا كده

    ReplyDelete
  21. Howa I do not know to comment 3ala eih wala eih! :)

    Simply splendid... full of sophisticated, genuine images that make one dwells on each of them keda for a long time.

    Ya benty el ketab el gayy emta? :D

    ReplyDelete
  22. mariam el gammal2/5/08 9:25 AM

    akheeeeeeeeeran!!!! I was sitting there and waiting.. i love it and i think i heard the man singing on my way through the graveyard to west el balad every day..

    love u and miss u more..

    mariam

    ReplyDelete
  23. السلام عليكم يا رحاب
    السلام عشان تحية الاسلام
    والسلام عشان شعور السلام والراحة اللى بشعر بيه فى قراياتك
    أنا اتأخرت كتييييير فى تعليقى على ادراجاتك .. وهقولك ليه بعدين
    انما مبدئيا الحمد لله انك رجعتى للكتابة .. من ساعة نشر الكتاب واللقاءات وخداك من نفسك ومننا
    كويس انك فرحانة .. تستحقى أكتر من اللى اتعمل معاك .. بس متهيألى أخدت وقت كتير عشان ترجعى تكتبى.
    الحمد لله على رجوعك .. ومتأخريش تانى

    ReplyDelete
  24. WELCOME BACK YA RUBY :)))))))))))
    TEGANEN, I JUST LOVE IT SO MUCH.

    ReplyDelete
  25. فريدة هي افكارك كما
    وعلي قدر تفردها فهي بسيطة وغير منهكة للعقل
    تحياتي

    ReplyDelete
  26. pgad ra2e3a awy w estamta3t kteeer w ana p2raha, keep it up :)

    ReplyDelete
  27. يريد أن يحرس نهايات لياليها ليضمن بدايات نهاراتها،
    ...

    جميلة اوى يا رحاب

    عودٌ حميد :)

    ReplyDelete
  28. انتي لايق اوي يكون اسمك حدوتة
    :D

    ReplyDelete
  29. yaaaah ya berry akhiran,
    missed 7awadeetek
    bas begad Allah :))
    te3rafy fe fe3lan nas keteera
    7atta benha o been eldonya setara souda bas law 2aro 7awadeetek haye3rafo ezay yeshelo elsetara
    " entey re7anatey o ne3na3et
    3omrey" :))
    do3a2 sabry

    ReplyDelete
  30. Your writings were truelly missed..:)
    Thank you for all the feelings that came through this heart felt piece of writing...:))
    I loved when u described how he waits until she wakes up...Begad so loving and sensational...
    God Bless you...

    ReplyDelete
  31. (لا تستطيع قراءة الكتابات الحزينة, وشجرة تتمتع بروح الدعابة)
    منين (من اين لكي هذا) ده اقرب احلي شي عن سمعته عن الواقع الدنيا فعلا كده

    الـ
    curve
    بتاع القصة اكثر من رائع
    و الـ
    rise
    في الاخر كان مدهش
    "Me: claping"

    ReplyDelete
  32. عايزه أسألك إزاي تحفظي حقوق الطبع وتحافظي على أفكارك من السرقه ,ياريت تفيديني
    مع شكري

    ReplyDelete
  33. made me smile, very fairytalish
    This is exactly the type of story Eva Luna would tell (substituting عصير توت بدل عصير القصب)

    ReplyDelete
  34. جميلة اوى يا حدوتة بجد


    طيرى ...طيرى ربنا واكتبى وابدعى بجد جميل اوى الى ابدعتية

    ReplyDelete
  35. هنا نصوص رائعة... هنا وجدت نغمة اخرى بعيده عن رتابة الحروف والتعابير لدارجة...
    هنا وجدت فلسفة حروف...
    رائع ما خطه قلمك...

    هي الحياة تضرب في اعماقنا حتى نظن انها ابدية ثم لا شيء سوى عزف أخر وانشودة اخرى لكنها حزينة مكتوبه على الشاهد.. الذي لا ولن نجيد قراءته ابدا


    دمت بكل ود..
    خالص تحاتي

    ReplyDelete
  36. DiDy Salem10/5/08 9:26 PM

    H A P P Y B I R T H D A Y R E H A B :)))

    ReplyDelete
  37. حلوة كتييييييييييير
    أنت فعلا مولودة للحواديت
    غيرتى يومى بجد

    ReplyDelete
  38. Dear Rehab,
    I like the post so much,and I'm so happy that you are back that fast to writing..
    keep it up girl;)
    Rana

    ReplyDelete
  39. Ruby,
    very nicely done :) unpredictably inspiring love your use of the language. mofradatek teganen.

    ReplyDelete
  40. Dear Rehab,

    As soon as I saw your ad for your book, I determined that on my next trip to Egypt I will get a copy. and I finally did!!! It was worth the waiting and worth reading every single word!!

    It made me realize that I wasn't so crazy having some of the exact same thoughts you did (like sitting on a cloud!) :-)

    Your book was sooo fresh... so beautiful, and the kind of literature one would like to read over and over... just to remain SANE :-)


    Great work and thank you for letting us (readers) so inside your head :-)

    ReplyDelete
  41. ماسترز18/5/08 10:46 PM

    حلوه و لزيذه

    ReplyDelete
  42. طبعا حلوة يا رحاب وانتى كالعادة مبدعة على طول
    ياللا بقى مستنيين كتب تانى منك لدار الشروق
    بصراحة انا من المفتونين بكتاباتك
    وهاكون سعيد جدا لو تزورى مدونتى
    http://www.lovers-notes.blogspot.com/

    ولو عندك وقت تصفحى كمان
    http://www.e7na-ma3ak.blogspot.com/

    وتأكدى ان رأيك فيهم هيكونله قيمة كبيرة جدا عندى يا فنانة

    ReplyDelete
  43. رحاب بسام
    ومن الاسم تكون البداية
    اسمك بكل ما يحمله من معانى الرحابة التى تستدعى الى الذهن مشاعر الاريحية وعذوبة النفس الانسانية واتساع الصدر والأحلام وانطلاق الخيال
    ثم الابتسام أو المبالغة فى الابتسام
    فالاسم بشقيه يحمل من معانى التفائل والاريحية والانطلاق ما يغرى على الاقتراب
    وبعد الاقتراب تتأكد الصورة
    ندخل الى عالم غريب جميل
    عالم كعوالم ألف ليلة
    شهرزاد فى ثوب معاصر
    تخاطبك بلغة عجيبة تفتح مغاليق القلب وتحملك على موجة هادئة الى شاطىء جزيرة وردية عبقة بالزهور
    ساحرة صغيرة تحرك عصاها السحرية فتضيف الى قمائة العالم ألوان جديدة تصنع من علقمها عسلا
    أتمنى لك دوام العطاء وأن تظلى تمتعينا باستمرار

    ReplyDelete
  44. الى الجميلة دائما رحاب
    الى نقاء الطفولة وبكارة الحلم
    الى كل معنى جميل من معانيها
    وكأنه لؤلؤة انفتحت عنها أصدافها الان

    ReplyDelete
  45. لا حلوه جدا
    فيها شيء من غموض الموت و سحره
    انا اجمل كلمات اعجبتني هي
    اخرجت الوانها من صدرها
    و رسمت شمس باشعه كبيره تصل الي قلبه
    احسيت انها تتحكم في الوجود الحي كساحره عظيمه
    تحياتي

    ReplyDelete
  46. كفاية نفاق28/5/08 5:15 PM

    اعتقد ان من سبقوني في التعليق نصفهم من المنافقين !


    ستقولون اني لا افهم في الادب لاني فعلا لم استسغ اي حرف من الحروف الفائتة واعتبرها سخيفة جدا ..!!


    لا حول ولا قوة الا بالله



    بجد انا نفسي اعرف ايه علاقه الكلام المكتوب بالكتابة عامة وما ذا يمكن ان نفهم منه !!



    ناقص يقولولك انك احسن من الغيطاني وخيري شلبي بالمرة



    اتقو الله يرحمكم الله


    وكفانا نفاق وتصفيق عالفاضي من اجل بواسير هذا الوطن !

    ReplyDelete
  47. أنا أيضاً سأزرع نعناع وريحان بشرفتي
    .
    .
    فعلا كاتبة لك حيزك الخاص
    تحياتي

    ReplyDelete
  48. قمة النضوج الادبى هى عادة فى استرسال الارتجال ما بين الحقيقة و الخيال .
    تحية لهذا العمل المبدع

    ReplyDelete
  49. رحاب,أنت مجنونة جداً و جميلة جداً جداً :)

    ReplyDelete
  50. رحاب.... احييك على كتاباتك أولا
    إندهشت من صاحب التعليق الذى يرى أن ارآء الناس فى كتاباتك أغلبها نفاق وأندهش من مصادرته لآراء الناس والبحث فى نواياهم،إن كان له رأى يوضح لى لماذاهذه الآرآء نفاق ولماذا كتاباتك ليس لها علاقة بالأدب فلماذا لم يقله. ثم لنفترض أن ليس لها علاقة بالأدب وأن ذوقنا الأدبى مش ولا بد، ليكن يسيب بقى الناس اللى على قد فهمهم فى حالهم.
    عندى إستفسار:أنا عندى مدونة إسمها "فيض الروح"وبكتب شعر (بعد إذن صاحبنا الفاهم قوى)لكن ما عنديش معلومة اللى هانشره فى المدونة مما كتبته سيكون محمى وإن لم يكن فأرجو الإفادة .

    ReplyDelete
  51. جميل جدا ماخط على هذه المدونه استمتعت واستفدت كثيرررررا

    تحياتي

    ReplyDelete
  52. لا أدري لم لم أستطع إتمام قراءة مدونتك هذه ، رغم أني عادة لا اترك شيئا تكتبينه حتى أتمه ، وتكون كتاباتك ملاذا لي حال حاجتي للونس ، هل هي الزخرفة المبالغ فيها ، ربما هذا ما أحسست به ، أنتظر مدونة جديدة يارحاب تأخرت علينا كثيرا .. وبجد أنت مهمة جدا ككاتبة تلمس مشاعرنا فلا تتاخري هكذا

    ReplyDelete
  53. بصي يارحاب اللي فهمته
    القصة كلها مرمزة مش فاهماها قوي اللي حسيته انك بتتكلمي عن حياتك بعد الزواج ولو فيها بعض الخلافات بس من الواضح ان لسبب أو لآخر لم تكتبي صراحة فلجأت للترميز أعتقد من يعرفك معرفة شخصية يستطيع حل الرموز

    لم استطع متابعتك كنت كمن يحكي شيئا ويخفي أغلب التفاصيل
    تحياتي

    ReplyDelete
  54. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  55. bgd 7aga Gmda awwwwwi ..

    Kmili ..

    ReplyDelete
  56. حلوة قوي القصة دي
    علي فكرة انا جبت كتابك يوم الخميس الظهر لأقتني بنتهي منه السبت الصبح بجد كتاباتك حلوة قوي ومايهكيش من اي حد

    .............
    - كفاية نفاق
    عايز اقولك كفاية نفسنة وياريت لو تورينا كتاباتك وتعلن عن نفسك
    وتحياتي لرحاب لأنها نشرت تعليقك السخيف دة

    ReplyDelete
  57. مهداة الى زوجتى ......شكرا لرحاب بسام كتبت من وحى رز بلبن لشخصين http://www.7arfwaw.blogspot.com/

    ReplyDelete
  58. بحب كتابتك

    بجد بعشق الاحساس اللي بينط من حروفك
    ويوصل للقلب

    ويخليني
    افرح وادمع وابتسم واقشعر

    تاني بقولها لك

    كتاباتك بتغير فيا
    بجد للاحسن

    ReplyDelete
  59. بجد انا دوبت في الألوان و الحواديت المتمازجة .. أسلوب رائع
    =====
    بالنسبة للكابتن بتاع النفاق , أسوأ ما يمكن أن تفعله أن تجد أناسا مستمتعين بشيء ما و ملتفين حوله , ثم تأتي كهادم اللذات لتنغص عليهم و تتهمهم بالنفاق
    ربما التدوينة لا تعجبك و هذا حقك , و لكن هذا لا يعني أن تغتاظ لأنها تعجب آخرين , كما لا يعني أن تدخل بأسلوبك هذا .. يكفيك ببساطة أن تغلق الصفحة إذا لم تعجبك

    ReplyDelete
  60. مبسوطه بيكي أوي يا رحاب ، تدوينه ناعمه قوي بس تقيله قوي كمان... بجد جمييييل

    عاجبني قوي الفقرات دي

    سألته لماذا يستيقظ قبلها من الأساس، قال إنه يريد أن يحرس نهايات لياليها ليضمن بدايات نهاراتها، وعلى أي حال هو لا يعرف كيف يبدأ النهار بدونها، فهي عندما تستيقظ تبدأ الحياة، فتَحْت وسادتها كل أدوات إعادة صياغة العالم.

    تُخرج مرآتها لتطمئن على أن شعرها مازال ثائرا، وأجنحتها مازالت مهندمة، وتنظر في حقيبتها لتتأكد من وجود متسع لمزيد من الجنون.

    بجد مبسوطه .. شكراً يا رحاب

    ReplyDelete
  61. أصبح كلما نزل إلى الشارع أو فتح باب الشقة ليأخذ الجريدة، أو يُخرج القمامة، يظهر له فجلة بذيله البرتقالي، فيتمسح في رجله ويموء مواء حكيم لحوح يحاول أن يشرح له ما استغلق عليه من حقائق الحياة ( تعبير رائع )
    سألته لماذا يستيقظ قبلها من الأساس، قال إنه يريد أن يحرس نهايات لياليها ليضمن بدايات نهاراتها، وعلى أي حال هو لا يعرف كيف يبدأ النهار بدونها، فهي عندما تستيقظ تبدأ الحياة، فتَحْت وسادتها كل أدوات إعادة صياغة العالم (جميلة قوي)
    لكتاباتك مذاق خاص أستمتع به كثيرا
    ربنا يوفقك

    ReplyDelete